هر روز!
هر روز!

انتقال الحرارة انتقال الحرارة هو انتقال الطاقة الحرارية من الكتلة

انتقال الحرارة انتقال الحرارة هو انتقال الطاقة الحرارية من الكتلة

انتقال الحرارة
انتقال الحرارة هو انتقال الطاقة الحرارية من الكتلة الأسخن إلى الكتلة الأبرد. عندما يكون جسم ما ذو درجة حرارة مختلفة عما يحيط به من الأجسام، فإن انتقال الطاقة الحرارية، ويسمى أيضا بالتدفق الحراري، أو التبادل الحراري، يحدث بحيث تصل الأجسام إلى توازن حراري، وهذا يعني أنها ذات درجة حرارة واحدة. ويحدث الانتقال الحراري دائما من الأجسام الأسخن إلى الأجسام الأبرد، وهذا ما يؤكده القانون الثاني للديناميكا الحرارية. إن انتقال الحرارة بين الأجسام القريبة لا يمكن أيقافه، ولكن يمكن إبطاؤه.
تنتقل الحرارة بثلاثة طرق هي: التوصيل، والحمل، والإشعاع.
لنتصور قضيباً مساحة مقطعه A {displaystyle A} ، ودرجات الحرارة عند طرفيه هي T 1 {displaystyle T1} ، T 2 {displaystyle T2} وقد وجد أن: Q / T = q ′   A ∗ ( T 1 − T 2 ) / L {displaystyle Q/T=q'~A*(T1-T2)/L}
أو q = K d T / d X {displaystyle q=KdT/dX} حيث q = q ′ A {displaystyle q={frac {q'}{A}}}
من هنا يمكن تعريف معامل التوصيل K {displaystyle K} بأنه كمية الحرارة التي تنتقل عبر وحدة المساحات في وحدة الزمن إذا كان فارق درجات الحرارة الوحدة وطول القضيب الوحدة، وواضح أن وحدات K {displaystyle K} هي وات /متر.درجة
وذلك أن يحمل المائع الحرارة من مكان إلى مكان آخر، وينقسم إلى قسمين
والمقصود به انتقال الحرارة عن طريق الإشعاعات مثل الأشعة فوق البنفسجية أو أشعة الليزر التي تحمل قدرًا كبيرًا من الحرارة. جميع أنواع الموجات الكهرومغناطيسية لها طاقة حرارية مختلفة تعتمد على التردد ، من ضمنها الأشعة تحت الحمراء التي يمكننا بتصويرها معرفة تسرب الحرارة من البيوت في البلاد الباردة ، ومعرفة مدى ممانعة الجدران والنوافذ لتسرب الحرارة إلى الخارج.

برای ارسال اولین نظر کلیک کنید